ادخل
للحصول على اقرب عيادة بيطرية
ابحث

نصائح تربية سلحفاة في المنزل خطوة بخطوة

نصائح تربية سلحفاة في المنزل خطوة بخطوة

يقبل الكثير من الأشخاص على شراء سلحفاة في المنزل نظرًا لكونها تتميز بسهولة تربيتها ولا تحتاج الى رعاية كبيرة مقارنة بغيرها من الحيوانات الأخرى التى تحتاج إلى رعاية خاصة، كما أنها لا تحتاج الى ميزانية كبيرة فيما يتعلق بالطعام الذى تتناوله والعلاج المقدم لها، فضلا عن كونها من الحيوانات المعمرة التى تتسم بطول أعمارها، وهذا الأمر من شأنه أن يعمل على زيادة درجة الألفة بينها وبين أصحابها مع تقدم ومرور الوقت. لذلك سنقدم لكم في خطوات بسيطة نصائح تربية سلحفاة في المنزل بحيث يمكنك رعاية هذا المخلوق الهادئ المحبب للأطفال والكبار على حد سواء


هل تحب الحيوانات الأليفة ؟ انضم لنا الآن


 

 

اقرأ أيضا:

تربية السلاحف في المنزل

أشهر أمراض السلاحف المنزلية

ماذا تأكل السلحفاة المنزلية

 

إعتبارات هامة قبل شراء السلاحف :

 

قبل الإقدام على شراء السلاحف، يجب أخذ عددًا من الأمور الهامة في الاعتبار والتى تتمثل فى النقاط التالية:

 

أولا : يجب فحص السلحفاة جيدا، والتأكد من خلوها من الأمراض وتمتعها بصحة جيدة.

ثانيا : يجب أن تكون عين السلحفاة بها بريق لامع، ومفتوحة بطريقة طبيعية.

ثالثا : يجب أن تكون السلحفاة ثقيلة الحجم، ويجب أن يكون أنفها خالى من أية فقاقيع .

رابعا : من الضروري أن يكون لدى السلحفاة إقبال على الأكل وخاصة فى فصل الربيع والصيف.

خامسا : عند تربية سلحفاة في المنزل يجب أن تكون أذرعها وأرجلها ممتلئة سواء أكانت كبيرة فى السن أو حتى صغيرة.

سادسا : احرص على شم رائحة السلحفاة حيث يجب آلا تكون لها رائحة كريهة. الروائح الكريهة تدل على مرض السلحفاة

سابعا : عدم وجود بقع على صدفة السلحفاة، وعدم وجود أي إفرازات على الذيل.

 

نصائح تربية سلحفاة في المنزل خطوة بخطوة:

هناك الكثير من النصائح والإعتبارات التى يجب الأخذ بها أثناء عملية تربية سلحفاة فى المنزل والتى تتلخص فى الآتى :

أولا : يجب تخصيص مكان مناسب للسلحفاة داخل المنزل على أن يكون هذا المكان أكثر تناسبا معها، فعلى سبيل المثال يمكن وضعها فى الحديقة الخاصة بالمنزل أو الشرفة أو تخصيص مكانا ثابتا  لها داخل الشقة، وخاصة أن السلاحف تتميز بقدرتها على التكيف مع البيئة المحيطة بشكل كبير.

 

ثانيا : يجب عليك الاعتناء بالسلحفاة، والإهتمام بسلامة صحتها، لتجنب حدوث الكثير من المشكلات والأمراض، فمن الممكن أن تتعرض السلحفاة إلى الكثير من الملوثات والبكتيريا والتى تعرضها للإصابة بالكثير من الأمراض و قد تتطور سريعا ويكون من الصعب علاجها فيما بعد، لذلك يجب الحفاظ بدرجة كبيرة على المكان المخصص لها والإهتمام بتنظيفه بصورة مستمرة.

 

ثالثًا : بالنسبة للحوض الخاص بالسلحفاه في حالة تربية السلحفاة المائية، يجب الألتزام بتنظيفه بصورة مستمرة وتحديدا كل أسبوعين تقريبا، وتتضمن عميلة النظافة تغيير الحصى والماء، والعمل على تطهير جميع الأشياء القذرة الموجودة بداخله، مع الاهتمام  بشطفه بالخرطوم وغسله بالماء الدافىء والصابون، وفى بعض الحالات من الممكن إستخدام مطهرات ولكن بكميات قليلة تحت إشراف الطبيب، حتى لا تسبب الأذى لهم.

 

رابعا : يجب غسل اليدين قبل وبعد التعامل مع السلاحف، وذلك للمحافظة على الصحة وتجنب الإصابة بأي أمراض نتيجة انتقال الجراثيم من السلاحف إليك والعكس.

 

خامسا : عند إحضار سلحفاه للمرة الأولى الى المنزل ، يجب مراعاة عدم إزعاجها لأنها تحتاج الى فترة من الوقت قد تصل الى شهر تقريبا حتى يمكنها التكيف من البيئة الجديدة المتواجدة بها . في حالة اختيارك تربية سلحفاة في المنزل يجب ان تكون ممن يحبون الهدوء بشكل عام, لأن هذا هو المناخ المناسب للسلاحف.

 

سادسا : من الضروري أن نتجنب لمسها نهائيًا وهى مريضة حتى لا تنتقل العدوى اليك، وعند التعرض الى عضة منها يجب عليك القيام بغسل اليدين بصورة جيدة جدا مع الحرص على تعقيم اليدين بالكحول، أما إذا تسببت عضة السلحفاة في حدوث جرح كبير يجب عليك التوجه إلى الطبيب بشكل فوري. اقرأ المزيد عن أشهر أمراض السلاحف المنزلية

 

سابعا : يجب عليك تجنب تربية الأسماك باهظة الثمن بجانب السلاحف، لأنها من الممكن أن تتغذى عليها، ولكن يمكنك تربية أسماك صغيرة و رخيصة الثمن غير مكلفة.

 

ثامنًا : تجنب تقديم أطعمة غنية بالسكر للسلحفاة وكذلك بعض أنواع الفواكه الغنية بالسكر بشكل مبالغ فيه، مع الحرص على تقديمها مرة واحدة أو مرتين فى الشهر فقط حتى لا نؤذيها. من أساسيات تربية سلحفاة في المنزل معرفة أنواع الطعام التي يجب تقديمها لها, يمكنك قراءة المزيد عن  التغذية من هنا: ماذا تأكل السلحفاة المنزلية

 

تاسعًا : يجب إبعاد الطعام الخاص بالسلاحف عن متناول الأطفال حتى لا يقوموا بإلقائه بكميات كبيرة إلى السلاحف، بحيث يقتصر تقديمه  على الكميات المطلوبة فقط دون أي زيادة أو نقصان في كمية الطعام، كما يجب تقديم الطعام لها يومًا بشكل غير مستمر فإذا قدمت لها الطعام اليوم فلا تقدمه لها غدًا لأنها لا تأكل بشكل يومي.

اسأل طبيب بيطري